U3F1ZWV6ZTI4NjkzMTUyMDMyX0FjdGl2YXRpb24zMjUwNTM4MjU0Mjk=
recent
أخبار ساخنة

اكتوبر ومتصدري المشهد المزيفين

  كتب:محمد عبد الظاهر  حادثتني الايام والسنين وانا اتناول فنجان قهوتي عن المدة التي عايشتها داخل مدينتي 6أكتوبر وهي قاربت 26عام كانت حلم لكل مقيم بداخلها ان تكون حقيقة هي مدينة سنغافورا الشرق ومدينة الاحلام في اقامتها لما تتمتع به المدينة البعد عن كافة اشكال الزحام والتلوث الجوي والانساني. وانت تصبح مدينة اكتوبر خالدة علي اسم المعركة الحاسمة لكرامة كل مصري وان تكون امل لاجيال قادمة لما تتمتع بع من انديه ومولات في المخططات وجامعات علي اعلي مستوي وشبكة طرق ومواصلات عالميه ومطاعم ذات الاسماء رنانه. ولكن الحقيقة جاءت الريح بما لاتشتهي السفن فقد استفاق جميع سكان المدينة علي قلم ينال من كل مواطن.                         الطرق والمواصلات فقد انهارت شبكة الطرق بعد مرور اكثر من 25عام واصبحت الطرق الداخليه بين الاحياء اشبه بطرق الكفور والنجوع وناهيك عن مواسير الصرف الصحي التي تسير اسفل هذة الطرق وانتهاء صلاحيتها وكل ذلك يرجع الي غياب الصيانه الدوريه، اما عن المواصلات فقد تحمل شعار " انتهي الدرس ياغبي" فقد ترك المسؤلين طريق المواصلات للاجتهاد الشخصي.         المستشفي العام.. قصور الثقافة.. الاندية  اعتقد ان مسير هولاء الثلاث الي التهلكة الا ببعض الاجتهادات الشخصية التي تحاول سد الفجوة وترقيع ماتبقي من اصول تسمح بتأديه الخدمة فالامر تاه بين غلق قصور الثقافه لاكثر من 15عام بسبب مقاول استباح ان يختلس المال العام فكان العقاب هو الاغلاق.   اما عن سلخانة المرضي في المستشفي العام حدث ولاحرج فلولا الاجتهادات الشخصيه لبعض الشخصيات لتحولت هذة المستشفي الي سلخانه للحيوانات الضاله.   اما عن الاندية واقصد هنا مراكز الشباب التي ضلت الطريق وافلست ويتسول المسؤلين فيها الان الكراسي والترابيزات من اجل الاحتفاظ بماء الوجه لمن يدخل هذا الكيان المنهار وان كنت تريد التجربه فعليك ان تتقبل كل ماهو مفاجأه.                                                 المسؤلين داخل المدينة ياقلبي لاتحزن ان كان المسؤلين في الشباب والرياضة داخل المدينة يديروا المنظومة بطريقة "المصالح بتتصالح" وغابت فكرة الطموح داخل عقليه متعفنة.   اما عن مسؤلي الصحة فهي شخصية "خوزعبلية" تنظر الي الازمات الصحية في المستشفي العام علي انها واردة في اي مكان دون اللجوء الي حل حقيقي. اما عن الثقافة فهي مسموح لها للاهمال مادام المقاول نصب النصبايه وهرب في فيلم" الهروب" وانتهت قصة الثقافة.  واخيرا  ليس اخرا اين ذهبت وزيرة التضامن من دور الايتام التي تم سرقة شقق هولاء وتم تأجيرها لاشخاص بعينهم بعد تسلم ادارة الدار حقوق هولاء في الاسكان الاجتماعي.                                                         شلة المنتفعين هذة الشله التي اتخذت من مناصبها وكراسيها مظله حقيقية لكي تحقق ارباح من الحرام وتتعمد ان تسرق حق الدوله بتسهيلات من موظفي الدوله ووتخذ من بعض المؤسسات والوزارات ستارآ قانونيا لتحقيق اهدافهم او حتي الحصول علي عطاءات واسناد مشروعات بشكل وأمر مباشر دون النظر او الالتفات للخبرة، كل هولاء يرون انهم بعيدا عن الاعين وهم يتخيلوا انفسهم بأنهم ينظمون اوراقهم القانونية فهل نفع ذلك  الرئيس" مبارك"؟                   مجلس الأمناء.. وشخصية النوم في العسل   هذا المجلس الذي يضم بين اعضاءة بعض الشخصيات ذات المقام الرفيع ولكن حقيقة فهم يعانون من نقص الصلاحيات وهو مادفع البعض الاخر ان يسلك طرق سريعة للوصول للاهداف مهما كلف الامر، فهل يستمر ذلك الوضع كثيرا ان ينام نصف المجلس في العسل والنصف الاخر بين المجهاد والمكافح للوصول الي احلامه فهل يستمر عرض الفيلم لسنوات طويله.                  الشريف والعفيف والخفيف وهذا علي وزن فيلم " مواطن ومخبر وحرامي" كلها ادوات تؤدي الي الهاوية التي يسطرها كل من اشترك في كتابة هذا السيناريو وقام بالتمثيل حتي فتحت باب القتل من متناولي استروكس الطمع الذي انتشر بين العديد ممن ادعوا العمل من اجل المواطن من داخل مراكزهم.                         التعفن الفكري للاحزاب كيف يمكن للمواطن ان يخرج في الانتخابات القادمة ذاهبآ للصندوق ويعطي لاحزاب اوهمت المواطنين انها زراع الدوله وخرجت عن المدينة الفاضله التي يعيشون فيها لمجرد الاختلاف وتبادل السباب بين قياداتها والعهر اللفظي الذي حدث كيف يحمل هولاء مسؤليه قيمة تلك الاحزاب التي اصبحت مكاتبها متراميه الاطراف داخل الدوله فهل هذا مستقبل الوطن ام انها خسارة ان يحملوا هولاء تلك المسؤلية؟ واذا استمروا من جديد في مناصبهم هل هذا سيصبح وجهة الدوله القبيح؟ اما الحزب الثاني الذي هو بمثابة" المحلل" لشخصية الاول مدعي هو الاخر ان القيادات العليا اصدرت له الاوامر للدخول في الحياة السياسية وهذا مالم يحدث وللاسف يحمل بين جوانبه بعض الشخصيات المحترمة والبعض الاخر من تحمل في صفحاته التاريخية وصمات العار في الاموال العامة. هنا يطرح السؤال :هل قدمت الاحزاب شئ للمواطنين داخل المدينة ام قسموا تركة الفشل علي انفسهم؟ سؤال يجيب عنة امناء الاحزاب.                             التغير هل اصبح التغير ملحا للحرس القديم والكيانات الكرتونية الموجودة علي الساحة ام ستصبح الامور تدار بشكل بلطجي وعري لفظي ينال من الجميع و يغتال طموح المواطنين داخل المدينة فعل متصدري المشهد الحالي الانسحاب والتزام الصمت والبعد عن الحياة العامة وكفانا موقعة اغتيال "السوشيال ميديا" التي اكدت علي المتصدرين حاليا المشهد اضعف مايكون اتركوا الساحة لشباب المدينة الحقيقي وكفي بكم الأرض فسادا
الاسمبريد إلكترونيرسالة